أيها أفضل الأضحية أم الصدقة عن الميت، حيث بقيت أيام قليلة على عيد الأضحى، حيث أمر الله نبيه إبراهيم في رؤياه بذبح ابنه إسماعيل، ولكن الله عز وجل افتداه بذبح عظيم، فإن الأضحية تعد من أعظم الشعائر التي شرعها الإسلام والتي اتفق عليها العلماء، حيث يسعى المسلم من خلالها إلى التقرب إلى الله وتحقيق الثواب الكبير، وفي ذبح الأضحية نتذكر الأموات ونسعى إلى القيام بأعمال الخير وتقديمها لهم لكي يصل الأجر والثواب إليهم بإذن الله سبحانه وتعالى،  سنبحث في مدى جواز الأضحية عن الميت بالإضافة إلى معلومات أخرى ذات صلة منها فضل الصدقة والأضحية للمتوفي. 

أيهما أفضل الأضحية أم الصدقة للميت

يعتبر التصدق بالمال أو بثمن الأضحية أفضل من تقديم الأضحية عن الميت، لأن الأضحية سنة للأحياء وليست مفروضة على الأموات، إلا أن الأضحية تكون احسن في حالة قد أوصى الميت بذلك، أو كانت نيته متعلقة بالأضحية، وكان يمني نفسة بأن يضحي أحد عنه ، في تلك الحال تكون الأضحية ضرورية ، كما أنها تعد  صدقة عن الميت، في هذه الحالة، لا ينفع  التصدق بالمال بدلاً عن التضحية، لأنها تعبر عن بر الميت وتحقيقاً لرغبته ووصيته، والله تعالى أعلم.

أيهما أفضل الأضحية أم الصدقة للميت
أيهما أفضل الأضحية أم الصدقة للميت

حكم الأضحية للميت

اتفق معظم الفقهاء على جواز التضحية عن الميت إذا كان الميت قد أوصى بذلك أو ترك شيئًا للوقف يتضمن بعض الأنعام للتضحية بها، ولكن عندما تكون التضحية عن الميت بمبادرة من الورثة أو الأقارب أو الأصدقاء، فإن الفقهاء اختلفوا في هذا الأمر:

  • رأي الجمهور أنه مسموح به لأن الوفاة لا تمنع المتوفى من الاقتراب إلى الله.
  • فيما يتبنى جمهور الشافعية رأيًا بعدم جواز ذبح الأضحية عن الميت، يعتقدون أن الصدقة يمكن أن تقوم مقام ذلك كوسيلة للتقرب إلى الله وذلك بإعطائها للفقراء والمحتاجين. وهذا يجعل من ذبح الأضحية على الميت صدقة يحقق منها كل من الميت والشخص المتصدق الأجر والثواب.
  • الغرض من الأضحية هو التقرب إلى الله وليس إلى الميت، أما إذا كان الهدف من الذبح هو التقرب إلى الميت، فهذا غير جائز على الإطلاق.

اقرأ أيضًا: حكم إهداء الأضحية عند الفقهاء الأربعة

كم أضحية تذبح للميت

 تعتبر الأضحية للميت  تقع ضمن الأمور المشروعة فقد تحتوي علي الصدقة، والإحسان، والتقرب إلى الله بذبح الأضحية، والإحسان للميت من خلال الصدقة، بالإضافة إلى إحسان للأحياء بإعطاء اللحوم للفقراء والمحتاجين، وتقديمها كهدية للأصدقاء والجيران، فمن الممكن أن تكون الأضحية عن الميت بصفة خاصة بنية أن يكون الثواب للميت فقط، ويمكن أيضاً أن تشرك الأضحية بين الميت والأحياء في الثواب، والمضحي يمكنه القيام بالأمرين معاً، وهذه من الأعمال الصالحة والطيبة، وقد ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام بذبح كبشين أحدهما عنه وعن أهل بيته، والآخر عن أمته ممن يوحدون الله، حتى وإن كان فيهم من مات قبل ذلك، هذا يدل على جواز التقرب إلى الله بالأضحية عن الميت. 

هل يجوز الأكل من الأضحية عن الميت

تنوعت آراء الأئمة الأربعة حول جواز الأكل من الأضحية المخصصة للميت، واختلفت الآراء بناءً على ما إذا كان الميت قد أوصى بالأضحية أو لم يوصِ بها، وفيما يلي سنتناول بالتفصيل آراء الفقهاء بشأن جواز الأكل من أضحية الميت.

حكم الأكل من أضحية الميت بدون وصيةٍ منه

للفقهاء عدة آراء مختلفة بشأن حكم أكل لحم أضحية الشخص المتوفى إذا لم يوصِ بذلك قبل وفاته، وفيما يلي توضيح لهذه الآراء: 

  • ذهب جمهور الحنفية والحنابلة إلى يجوز الأضحية عن الميت حتى وإن لم يكن قد وصى بذلك، لذلك يحق لمن يضحي أن يأكل من الأضحية، لأن الأضحية تتم من ملكه الخاص وليس من ملك الميت، كما أنه يكون مقام الميت في الأكل منها والتصدق والهبة.
  • الشافعية: لا يجوز تقديم الأضحية بالنيابة عن الميت في حالة لم يقوم الميت بالتوصية بذلك، وبالتالي لا تعتبر الأضحية موجودة أصلاً في هذه الحالة.
  • المالكية: لم يحرم المالكية التضحية عن الميت، ولكنهم اعتبروها مكروهة.

اقرأ أيضًا: هل الأضحية واجبه على المسلم كل سنه أم لا

فضل الصدقة عن الميت

يوجد  عدة أعمال يمكن أن يستفيد بها الميت من الآخرين، منها توزيع الصدقة على روحه فيصل ثوابها إليه باتفاق العلماء، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثَةٍ: إِلَّا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ، كما تعد  الصدقة عن الميت من أهم الأعمال التي يستفيد بها المتوفي ، لما لها من من الفضائل، نذكر في ما يلي بعضًا من هذه الفضائل:

  • استمرار تأثير الأعمال الصالحة للشخص المتوفى في الدنيا بحيث يبقى له الأثر الجميل.
  • تعتبر الصدقة من أشكال البر والوفاء للميت.
  • الحصول على الأجر الكبير فالصدقة تزيد من حسنات الميت، وتعمل على رفع درجاته، وتقليل من سيئاته، وينال المتصدق نفس الأجر بإذن الله تعالى.
  • التخفيف عن الميت حيث وجد أن أجر الصدقة يصل إلى المتوفى، وبذلك يناله فضلها، ومنها أنها تخفف عنه وتحميه من العذاب بإذن الله تعالى.
  • يقبل الله الصدقة عن المتوفى ويجزى الشخص الذي يقدمها أيضاً، فلا يضيع الثواب سواء عن الميت أو المتصدق الحي.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد توصلنا إلى عدة معلومات منها معرفة الأفضل الميت الأضحية أم التصدق ويعتبر التصدق من افضل الأشياء لأنها تصل إلى المتوفي مباشرة إلا في حالات معين يجوز التضحية وقد تحدثنا عنها في الفقرات السابقة كما تعرفنا فضل الصدقة للمتوفي وكذلك حكم التضحية للمتوفي.