التوحد هو اضطراب عصبي وسلوكي قد يصيب جميع الفئات العرقية والعمرية، لذا من الممكن أن يصاب الكبار بالتوحد بالرغم من أنه أمر غير شائع، وعبر موقعنا سنعرض لكم أهم وأبرز المعلومات عن التوحد عند الكبار.

التوحد عند الكبار

يؤثر التوحد على المصابين بدرجات متفاوتة وبشكل مختلف من شخص لآخر، لكن عند التشخيص بمرض التوحد عند الكبار يمكن يقوم الطبيب بالتشخيص خلال سلسلة من الملاحظات حتى يتأكد من عدم وجود مرض عضوي وراء هذه الأعراض.

فيقوم الطبيب بالرجوع إلى قائمة تشخيص التوحد عن الأطفال أثناء تشخيص التوحد إلى شخص كبير لأن الأعراض غالبًا تكون متشابهة، ويعتبر التوحد عند الكبار صعب جدًا في الانتباه له، حيث ان الشخص البالغ يكون قادر على إخفاء الأعراض.

أقرأ أيضًا: كلمة عن التوحد

سبب التوحد عند الكبار

التوحد عند الكبار قد يكون بسبب جيني، وقد يكون بسبب مشاكل في نمو المخ وتطوره وقد يكون بسبب تعرض الشخص إلى صدمة أثرت على تصرفاته وأدت إلى خلل في السلوك والتواصل مع الآخرين.

أقرأ أيضًا: علامات تنفي التوحد

أعراض التوحد عند الكبار

تشمل أعراض التوحد عند الكبار العديد من العلامات التي قد تكون واضحة وقد لا يتم الانتباه لها، وهي ما يلي:

  • يكون المصاب قلق جدًا في المواقف الاجتماعية.
  • يكون غير قادر على التعبير عن ما يدور بداخله.
  • يواجه صعوبات في فهم مشاعره والأشياء التي تدور في عقله.
  • صعوبة في تكوين الصداقات.
  • الخوف من تغيير الروتين الذي يعيش فيه يوميًا.
  • تجنب الاتصال البصري مع الآخرين.
  • التخطيط بدقة شديدة قبل القيام بأي شيء.
  • ينتبه للتفاصيل بدقة مثل الروائح والأصوات التي قد لا تثير انتباه الآخرين.
  • يتحدث بنفس الطريقة في جميع المواقف والأماكن.
  • عدم القدرة على فهم القواعد الاجتماعية والقيام بالضوضاء في الأماكن التي يتطلب فيها الهدوء.

أقرأ أيضًا: تعريف التوحد

التوحد هو الإصابة بمشكلة عصبية تؤثر على قدرة الفرد على التواصل ويكون أكثر شيوعًا عند الأطفال، لكن قد يصاب به الكبار أيضًا، وهذا ما ذكرناه لكم في هذا المقال خلال تناولنا موضوع عن التوحد عند الكبار.