الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم كونى أول من يعرف ذلك..

كثيرا من النساء يقلقن عندما يسمعن كلمة ورم فى الرحم.

فى مقالنا اليوم عبر موقعنا المميز طريقك دوت كوم سنتعرف على الفرق بين الورم الليفى والسرطان فى الرحم من حيث الأعراض والأسباب وكذلك طرق العلاج.

الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم من حيث التعريف

الورم الليفي ويسمى أيضا الورم العضلى الأملس وهو أحد الاورم الحميدة غير السرطانية أو الخبيثة.

ينشأ هذا النوع في العضلات الملساء للرحم وهى أحد الطبقات التى يتكون منها جدار الرحم، يعتمد الورم الليفى فى اعراضه وعلاجه على عدده وحجمه .

أما سرطان الرحم فهو ورم سرطاني ينشأ فى أحد طبقات جدار الرحم إما في بطانة الرحم وهو النوع الاكثر شيوعًا، أو قد ينشأ في عضلات وأنسجة الرحم وهو النوع النادر الحدوث.

يكمن خطر سرطان الرحم مقارنة بالورم الليفي بأن خلايا السرطان تتميز بسرعة الانقسام والانتشارفى الانسجة المجاورة أيضا يمكنها الانتشار فى اماكن بعيدة عن الرحم عن طريق الدم او السائل الليمفاوى.(( www.healthline.com.سرطان بطانة الرحم ))

الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم من حيث الأعراض

قد يتشابه الورم الليفي وسرطان الرحم في بعض الأعراض، لكن بالطبع فإن حدة الأعراض وشدتها تكون أكبر وأشد عند الإصابة بالسرطان، إليك أبرز أعراض كل منهما:

1. أعراض الورم الليفي

فى بعض الأحيان لا يصاحب ظهور الورم الليفى أى اعراض ويتم إكتشافه بالصدفه أثناء إجراء فحص عند طبيب متخصص، وتعتمد ظهور الاعراض على حجم الورم ومكان ظهوره وتشمل الأتى:

  • نزيف بكميات كبيرة أثناء الحيض
  • طول فترة الحيض اكثر من المعتاد غالبا أكثر من أسبوع
  • ألام شديدة أثناء فترة الحيض.
  • ألم في الحوض مع الشعور بالضغط.
  • انتفاخ وتورم في أسفل البطن.
  • الشعور المستمر بالرغبة فى التبول مع كثرة التبول
  • صعوبة في إفراغ المثانة بشكل كامل
  • الإمساك.
  • ألم في الظهر أو القدمين.
  • ألم أثناء الجماع.

2. أعراض سرطان الرحم

يتميز سرطان الرحم بأعراض أكثر شدة. إليك أهم هذه الأعراض:

  • نزيف مهبلي غير المعتاد والطبيعى في أوقات غير فترة الحيض، أو في مرحلة سن اليأس.
  • حيض غزير بشكل أكبر مقارنة بالوضع الطبيعي.
  • استمرار الحيض لفترة طويلة وعدم توقف النزيف.
  • إفرزات مهبلية مائية مع رائحة كريهة.
  • فقدان الشهية مع فقدان كثيرا من الوزن بشكل ملحوظ.
  • صعوبة أو كثرة في التبول.
  • ألم في أسفل البطن.
  • ألم شديد ومستمر أثناء فترة الجماع
  • ألم في الظهر والحوض والقدمين.
  • الإرهاق والتعب الشديد غير المبرر
  • إحساس بالقئ والغثيان

الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم من حيث الأسباب

إليك أبرز أسباب كل من الورم الليفي والسرطان في الرحم:

1. أسباب الورم الليفي

حتى الأن لم يتم التوصل لمعرفة سبب واضح لظهور الورم الليفي ولكن يوجد بعض العوامل التى قد تساعد على نشأتها إليك أبرزها:

عوامل لها علاقة بالجينات الوراثية

حيث تزداد فرص الاصابة عند وجود تاريخ عائلى بهذا النوع من الأورام كالأم والأخت.

عوامل هرمونية

مثل: تأثير هرمون الإستروجين و البروجيستيرون وعلاقتهما بنمو بطانة الرحم

عوامل أخرى

مثل الحيض المبكروزيادة الوزن ونقص فيتامين دال وشرب الكحوليات

2. أسباب السرطان في الرحم

إن السبب الرئيسى وراء حدوث سرطان الرحم غير معروف طبيا، لكن هناك بعض العوامل التي تزيد خطر حدوثه، ومنها:

  • مع التقدم فى العمر ودخول سن اليأس تزداد نسبة حدوث سرطان الرحم
  • عدم الحمل والإنجاب حيث أن المرأة التى لم تحمل اكثر عرضه للإصابة بالسرطان
  • الحيض المبكر أي قبل سن 12 عام أو تأخر سن اليأس وذالك لزيادة الفترة التر يتعرض فيها الجسم لهرمون الإستروجين
  • الإصابة بمرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم المزمن.
  • زيادة الوزن والسمنة التى يصاحبها عدم توازن وخلل فى هرمونات الجسم
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرحم أو سرطان المبيض أو سرطانات الجهاز الهضمي.
  • إستخدام علاجات هرمون الإستروجين.
  • تعرض الحوض للعلاج الإشعاعي.
  • تناول دواء تاموكسيفين (Tamoxifen) الذى يستخدم فى علاج سرطان الثدى

اقرأ أيضاً:أعراض هبوط الرحم .

الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم من حيث التشخيص

غالبا بعد الفحص الإكلينيكى يلجأ الأطباء للفحوصات والتحاليل حتى يصل إلى نوع الورم وموقعه وحجمه وتشمل الأتى:

  1. الفحص بإستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية عن طريق البطن أو المهبل
  2. المنظار الرحمى لفحص بطانة الرحم مع إمكانية الحصول على عينة لفحصها وتحليلها
  3. التصوير بالرنين المغناطيسي.
  4. فحص الدم الشامل وبعض التحاليل الأخرى
  5. فحص البول.
  6. الجراحة التشخصية وفيها يتم استئصال أجزاء من الرحم أو الرحم وانسجة أخرى وتحليل النسيج المستأصل(( www.myoclinic.com.الاورام الليفية الرحمية))

الفرق بين الورم الليفي والسرطان في الرحم من حيث العلاج

يتم العلاج بطرق متعددة، إليك أبرز الطرق المستخدمة في علاج كل منهما:

1. علاج الورم الليفي

يعتمدعلاج الورم الليفى على اعراضه وعلى حجم الورم ومكان تواجده داخل البطن والتى تتراوح بين المتابعة والإنتظار أو التدخل بإستخدام أحد الطرق التالية:

  1. الأدوية الهرمونية لتخفيف الأعراض.
  2. حقن علاجات في الأوعية الدموية المغذية للورم تعمل على انكماشه.
  3. إزالة الورم بالعلاج الحرارى
  4. إزالة الورم بإستخدام المنظار.
  5. إزالة الورم جراحيا بعمل شق بالبطن.
  6. إزالة الرحم كاملًا.

2. علاج سرطان الرحم

يعتمد علاج السرطان على مراحل تطور السرطان، ومدى انتشاره وحدته، وعلى الحالة الصحية للمريض، إليك أبرز طرق العلاج المستخدمة:

الجراحة

إما بإزالة الجزء المصاب مع المبيض، أو إزالة الرحم كاملًا لوحده أو مع المبايض وقناتى فالوب وبعض الأنسجة المحيطة.

طرق أخرى للعلاج:

  • العلاج بإستخدام الإشعاع (radiotherapy)
  • العلاج بإستخدام هرمون البروجسترون
  • العلاج بالأدوية الكيميائية (chemotherapy)
  • العلاج التلطيف

كانت هذه أهم الاختلافات بين الورم الليفي وسرطان الرحم نتمنى أن يكون مقالا مفيداً ونتمنى لكم جميعاً دوام الصحة والعافية.

اقرأ أيضاً: أسباب استئصال الرحم