كلمة عن يوم السعادة العالمي

السعادة بالنسب للإنسان هي كنز كبير يجب أن يظل باحثاً عنه بكل ما لديه من جهد، فقد يكون نصيب الإنسان من السعادة متوقفًا على رغبته في أن يكون سعيدًا، فلا مكان للتعاسة في قلب شخص أراد أن يعيش سعيد، والآن سنلقي كلمة عن يوم السعاد العالمي خلال السطور التالية.

كلمة عن يوم السعادة العالمي

السعادة هي الشيء الوحيد الذي يمكننا أن نشعر به في أي وقت عدا وقت النوم، فلا ترتبط بوقت محدد، ولكن تأتي السعادة عندما نؤمن بأنها ستأتي، ومن يمتلك السعادة كأنما أمتلك العالم بأكمله، ولكن هناك يوم عالمي للسعادة، يحتفل العالم بأكمله فيه وهو يوم 20 مارس.

اقرأ أيضًا:   أنواع السعادة

أجمل ما قيل عن سعادة النفس

لا يوجد شخص سعيد إلا وكان قادراً على أن يتعامل مع نفسه بطريقة صحيحة وواعية، تؤدي إلى جعل نفسه شخصاً سعيداً، يتقبل مشاعره، وأفكاره، كما يعرف جيداً أنه من المحتمل أن يخطئ، ولكنه يستفيد من أخطاءه وأيضًا يقدر نفسه ويحترمها، فيصل بنفسه إلى مستوى المطلوب من السعادة.

اقرأ أيضًا: اذاعة عن السعادة

معلومات عامة عن تحديد يوم السعادة

قد تم تحديد هذا اليوم من خلال “جايمي ليان” الناشط الفيلسوف المستشار للأمم المتحدة، ففي عام 2011 اقترح ” جايمي ليان” هذ الفكرة على كبار مسؤولي الأمم المتحدة، لكي يلهم الناس ويشجعهم أ يحتفلوا بالسعادة في يوم محدد من كل عام لتعزيز حركة السعادة حول العالم، فيعلم الناس بهذا اليوم وتنتشر السعادة بين الناس.

أقام ليان حملة كبيرة تضم 193 دولة حيث تضم جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وحصل بعدها على الموافقة من الأمين العام للأمم المتحدة ، لدعم إنشاء يوم تقويمي رسمي ومحدد في السنة يعرف باسم (اليوم الدولي للسعادة).

اقرأ أيضًا: كلمة عن السعادة

من هو الشخص السعيد؟

اتفق معظم الناس على أن الشخص السعيد هو شخص يبذل كل جهده لكي يطور من نفسه سواء في الدراسة أو العمل أو أي شيء يجعل منه شخصاً قادراً على أن ينمي مهاراته بصورة ملحوظة.

فهو إيجابي، يمتلك القدرة على السعي للحصول على النجاح والسعادة، وفي الغالب هو نفس الشخص المتفاعل مع الحياة ولا ينتظر السعادة تأتيه إلى باب بيته وهو جالس في مكانه.

إلى هنا قد وصلنا إلى نهاية المقال ونتمنى من الجميع أن يكون قد تعرف على اليوم العالمي للسعادة بصورة أوضح وكيفية إسعاد النفس.

زر الذهاب إلى الأعلى