كيفية القضاء على التمييز العنصري

العنصرية من أبشع الصفات التي يمكن أن تكمن داخل الفرد، فالشخص العنصري هو شخص مؤذي لنفسه قبل الغير، والتمييز العنصري هو التمييز بناءً على لون البشرة أو العرق، أو كلاهما معًا، والشخص العنصري ليس فقط يميز الأشخاص بل هو به صفة سيئة جدًا، وأنه يتكلم ويعيب في خلق الله سبحانه وتعالى، ومن خلال موقعنا سنسرد لكم كيفية القضاء على التمييز العنصري.

كيفية القضاء على التمييز العنصري

التمييز العنصري هو عبارة عن شخص، شيء الخلق والطبع، لا يعجبه لون أو عرق شخص
آخر، فهذه تمسي بالعنصرية، فهو يميز أفراد على الآخرين بطريقة عنصرية بشعة، ويمكن البدء في محاولة القضاء على التمييز العنصري بعدة طرق، ومنها:

الاعتراف بأشكال التمييز العنصري

حتى تتمكن من القضاء على التمييز العنصري، يجب أولًا الاعتراف به، والاعتراف بكافة أشكاله، والقدرة على التعامل مع من يتعامل بالتمييز، وفهم أسبابة والأسس الذي يقوم عليها جيدًا.

أقرأ أيضًا: شعار اليوم العالمي لمتلازمة داون

محاربة قوانين التمييز العنصري

هناك بعض القوانين السلبية التي لا تتناسب مع بعض الأشخاص ذات العرق المختلف عن الدولة، يجب القضاء على هذه القوانين كخطوة بدائية للقضاء على التمييز، وهذه القوانين يمكن أن تكون عبارة عن تجريد الأشخاص المتميزين في العرق أو اللون عن البلد الذي يعيشون بها من حقوقهم الإنسانية.

مقالات ذات صلة

أقرأ أيضًا: اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري

الاستمرار بمحاربة التمييز العنصري 

للقضاء على التمييز العنصري، ليس من الواجب فقط محاربته، لأن المحاربة مرة قد تعيده مرارًا وتكرارًا، ولكن يجب أن نحاربه حتى ينتهي، نستمر بالمحاربة والمكافحة في ذلك الحرف، فالحرب العنصرية أقوى الحروب النفسية التي يجب أن يفوز بها الحق.

أقرأ أيضًا: خاتمة عن التمييز العنصري

قانون التمييز العنصري

يوجد في كل بلاد العالم قانون التمييز العنصري، الذي واجب ولا بد اتباعه، حتى يستطيع الأشخاص الغريبين اللون والعرق التعايش والتأقلم مع البلاد الذين يعيشون بها، ومن القوانين الموضوعة في مجالات الحياة العامة:

  • قبول المتميزين في وظائف مختلفة ولا تقتصر الوظائف والترقيات على أشخاص محددين.
  • التعليم والتسجيل في الدورات التعليمية، فالاختلاط بالناس يجعل الأمر أسهل.
  • الحصول على الخدمات المتاحة للجميع، واستخدامها كما يستخدمها الجميع.
  • الدخول إلى الأماكن العامة، التي يجب ضمان أنها تتاح إلى جميع الأفراد والأطياف.

وفي النهاية نكون قد اختتمنا مقالنا عن التمييز العنصري، ويجب على الآباء تعليم أبناءهم منذ الصغر، أن التمييز العنصري هو شيء غير مقبول، وتربية الأطفال على حب الغير بدون أي شروط، وبدون استثناءات مبنية على الشكل أو العرق أو اللون.

زر الذهاب إلى الأعلى