موضوع تعبير عن معاناة الطفل الفلسطيني

فلسطين هي قضيتنا جميعًا، فهي القضية التي ولدنا بها، وكبرنا معها، والطفل الفلسطيني هو الطفل الذي لا يعلم متى ستنتهي هذه المعاناة التي يعيش فيها، ومن خلال موقعنا نعرض لكم موضوع تعبير عن معاناة الطفل الفلسطيني نسعى من خلاله التعبير عن شيء من المعاناة التي يعيشها الطفل في فلسطين.

موضوع تعبير عن معاناة الطفل الفلسطيني

أكثر المتضررين من الحرب في فلسطين هم الأطفال، حيث بين ليلة وضحاها يفقد هذا الطفل كل شيء يعيش به في هذه الحياة، وقد يفقد روحه أو عائلته، لذا سنشارك معكم تعبير عن معاناة الطفل الفلسطيني على النحو التالي:

عناصر تعبير عن معاناة الطفل الفلسطيني

سيتألف موضوعنا عن معاناة الطفل الفلسطيني من بعض العناصر المهمة هي ما يلي:

  • مقدمة التعبير
  • معاناة الطفل الفلسطيني.
  • شجاعة الطفل الفلسطيني.
  • خاتمة التعبير

أقرأ أيضًا:موضوع قصير عن يوم الطفل الفلسطيني

 مقدمة التعبير

المتضرر الأول في الحروب هم الأطفال لأن الواقع يكون سيئ للغاية ولا شيء يضمن أن المستقبل سوف يكون جيدًا، ومن أكثر الأطفال الذين قد تضرروا في العالم هم أطفال فلسطين وهذا ما سنتحدث عنه بالتفصيل.

مقالات ذات صلة

معاناة الطفل الفلسطيني

فقط في فلسطين سترى الطفل الفلسطيني يلقن الشهادة لوالدته التي استشهدت أمامه ويجب ان يتماسك ويقف وقفة رجل بالغ.

الطفل في فلسطين لا يمكن له أن يحلم بشيء ليحققه عندما يكبر الطفل الفلسطيني مستعد للموت دائمًا وهذا ما صرح به أحد الأطفال عندما سأله أحد المذيعين ماذا تريد أن تكون عندما تكبر؟ ولكن الطفل الفلسطيني فاجئه بالرد “إننا في فلسطين لا نكبر نحن معرضين للموت في أي لحظة.

لا أظن أن هناك طفل يعاني مثل الطفل الفلسطيني، فهو يستقبل الموت كل يوم، قد يفقد الطفل أهله أو قد يفقد جزء من جسده وهو طفل على قيد الحياة، يحرم الطفل في فلسطين من الذهاب للمدرسة، ويحرم من الاحلام، يشتهي أبسط أنواع الطعام ولا يجدها فيسكت جوع بطنه بأي شيء متاح حتى لو كان هذا الشيء هو علف الحيوانات! لأنه فقط المتاح.

أقرأ أيضًا:قصيدة عن يوم الطفل الفلسطيني

شجاعة الطفل الفلسطيني

أطفال الحجارة! لا شك في شجاعة أطفال فلسطين الذين لا يملكون من الأمر شيء وحاربوا العدو الذي يملك أكبر وأقوى الأسلحة بالحجارة الصغيرة المتناثرة في الشوارع، قبل عشرون عام كان أطفال فلسطين يحاربون العدو بالحجارة واليوم هم شباب يقفون لمحاربة عدوهم بأقوى الأسلحة وبكل شجاعة في ساحة القتال، فالطفل في فلسطين إما شهيد يشفع لوالديه أو بمرور السنوات هو شاب يسعى لتحرير أرضه.

أقرأ أيضًا:تعبير عن الطفل الفلسطيني

خاتمة التعبير

تعرفنا على معاناة الطفل الأكثر ضررًا في هذا العالم، وهو الطفل الفلسطيني الذي يواجه كل قسوة العدو وصمت العالم وبحور الدماء حوله بكل شجاعة وصبر.

لا يوجد موضوع للتعبير أسمى وأفضل من التعبير عن فلسطين، خاصةً إذا تعمقنا وخصصنا الطفل الفلسطيني بالحديث عنه، وهذا ما تناوله مقالنا، حيث تناولنا معاناة الطفل الفلسطيني بشرحها والحديث عنها، الطفل الفلسطيني دائمًا رمز للشجاعة والقوة والصبر الكبير.

زر الذهاب إلى الأعلى