مقدمة

قد يثير العنوان العجب والاستغراب، “الذرة التي تفقد وتكتسب الكترون لا تكون متعادلة بل تصبح”. فكيف يمكن للذرة أن تفقد أو تكتسب كترونات ولا تتأثر في توازنها؟ سنتناول هذا الموضوع بشكل مبسط لنفهم هذه الظاهرة.

ما هي الذرة وما دورها في التكوين الكيميائي؟

الذرة هي الوحدة الأساسية للمادة. وتتألف الذرة من نواة مركزية تحتوي على البروتونات الموجبة والنيوترونات غير المشحونة، وتدور حول النواة الإلكترونات السالبة. تتكون المواد المختلفة من ذرات متعددة المكونات.

عندما تتفاعل المواد الكيميائية معاً، قد تحصل زيادة أو نقصان في عدد الإلكترونات بين الذرات المشاركة في التفاعل. يحدث ذلك عبر عملية نقل الإلكترونات بين الذرات، حيث يمكن للذرة أن تفقد إلكترونات لتصبح موجبة الشحنة، أو تكتسب إلكترونات لتصبح سالبة الشحنة.

ما يجعل الذرة تظل متوازنة رغم فقدانها أو اكتسابها للإلكترونات هو التوازن الكهروستاتيكي بين البروتونات الموجبة في النواة والإلكترونات السالبة. فعندما تفقد الذرة إلكترونات، يكون لديها المزيد من البروتونات الموجبة للحفاظ على التوازن الكهروستاتيكي. وعندما تكتسب إلكترونات، يكون لديها المزيد من الشحنات السالبة للتوازن.

بهذه الطريقة، تصبح الذرة التي فقدت أو اكتسبت إلكترونات ذرة متعادلة، ولكنها تعكس تواجدها في الشحنة الكهروستاتيكية للذرة

الذرة غير المتعادلة

عندما تفكر في الذرة، قد تتخيلها متماثلة ومتوازنة بحدة. ولكن في الواقع، الذرة يمكن أن تفقد أو تكتسب الإلكترونات لتصبح مشحونة بشكل غير متعادل.

1. آلية فقدان الإلكترونات

عملية تفقد الإلكترونات من الذرة: عندما تفقد الذرة إلكترونات، فإنها تصبح مشحونة إيجابياً وتصبح أيوناً موجباً. هناك عدة عوامل تؤثر في قوة عملية فقدان الإلكترونات، بما في ذلك طاقة الإلكترون وشحنة نواة الذرة.

2. آلية اكتساب الإلكترونات

عملية اكتساب الإلكترونات من الذرة: عندما تكتسب الذرة إلكترونات، فإنها تصبح مشحونة سلبياً وتصبح أيوناً سالباً. هناك أيضاً عدة عوامل تؤثر في قوة عملية اكتساب الإلكترونات، مثل القوى الكهروستاتيكية بين الإلكترونات.

3. الأيونات النشطة

دور الأيونات غير المتعادلة في التفاعلات الكيميائية: الأيونات غير المتعادلة تلعب دوراً هاماً في التفاعلات الكيميائية. فهي يمكنها تشكيل روابط كيميائية مع ذرات أخرى والمشاركة في عمليات تفاعلية مختلفة.

باختصار، الذرة غير المتعادلة تتفاعل وتشارك في التفاعلات الكيميائية بفضل قدرتها على فقدان واكتساب الإلكترونات. هذه العمليات والأيونات النشطة تلعب دوراً مهماً في تشكيل المركبات الكيميائية المختلفة وتفاعلاتها.