مثلما تمر علاقات الزواج بأوقات جميلة وسعيدة ولحظات مليئة بالبهجة، أيضا تمر بأزمات وأوقات حزينة، وبالرغم من هذه الأوقات الحزينة تعود سعادة المنزل مرة أخرى لمجرد جلوس الزوجين معا والتحدث فيما يتسبب في هذا الحزن، ولكن المشكلة تحدث عندما لن تجدين نهاية لهذه الأوقات الحزينة، هنا تبدأ الهواجس لدى الزوجة وتفكر في هل زوجي يكرهني، أم هو أصابه الملل مني، وكيف أتعامل معه إن كان يكرهني، كل هذه أسئلة تحتاج الزوجة إلى إجابات عنها لكي تعرف هل حقا زوجها يكرهها أم هو مجرد شعور غير حقيقي، في هذا المقال نساعدك سيدتي على الإجابة على كل هذه الأسئلة لكي تستقري نفسيا وتجدي لمشكلتك حل سريع قبل فوات الأوان.

كيف أتأكد أن زوجي يكرهني وكيف أتعامل معه

عليكِ سيدتي أن تهوني على نفسك، واعلمِ أنه لا يوجد مشكلة ليس لها حل، في البداية يجب عليك التأكد من أنه فعلا زوجك يكن لك شعور الكره، أم هو مجرد هاجس غير صحيح تشكل لديك بسبب الحياه الصعبة والمسؤولية التي تقع على عاتقك. كل رجل يختلف عن الآخر في شخصيته، لذلك أمر تقييم المشاعر هذا يختلف من رجل إلى آخر، فهناك بعض الرجال لا يحبون الإفصاح عن مشاعرهم بسهولة، هذا النوع من الرجال يختلف تماما عن الرجال الذين تجديهم يعبروا عن مشاعرهم في كل وقت، وذلك ليس بخل في المشاعر بينما هو نمط تربية تربى عليه، ولكن هناك العديد من العلامات الأخرى التي توضح بكل سهولة كره الرجل لزوجته، نثردها لكِ سيدتي فيما يلي، بناءا عليها ستستطيعين معرفة بكل سهولة هل زوجي يكرهني أم لا.

  • الشجار على أتفه الأسباب: عندما يكره الرجل زوجته تجديه يغضب بسرعة ويتشاجر معك على أتفه الأسباب، ولكن يجب أن تعلمي أن بعض الأسباب التي بالنسبة لكِ تافهة، تكون بالنسبة للرجال كبيرة جدا، فهذا لا يجب أن يكون بتقييمك أنت فقط، ضعي نفسك مكانه بحق وليس بطريقة عشوائية فقط لتلقي عليه الخطء والاتهام، فقد يكون أنت السبب في إغضابه بدون ما تشعرين، لذلك راجعي جميع أفعالك التي تغضبه لكي تعرفي هل هو يغضب لأنه يكرهك أم لا.
  • الأنانية في كل شيء: عندما يكون الرجل لا يهتم بأسرته ولا زوجته، يبدأ في إهمالهما تماما ولا يهتم غير بنفسه، ولا يبذل أي جهد اتجاهكما من أجل الحفاظ على المنزل، حاولي التحدث معه ومعرفة أسباب إهماله لكِ، وإن لن تجدي لديه أسباب واضحة أو قوية إذا هو يكرهك.
  • الفتور في العلاقة الزوجية: عندما يكره الرجل زوجته لا يهتم بعلاقته الجنسية بها، ولا يبحث عنها تماما، أيضا لا يهتم بسعادة زوجته في هذا الجانب.

زوجي يكرهني كيف أتعامل معه

زوجي يكرهني كيف أتعامل معه
زوجي يكرهني كيف أتعامل معه

في حال أنك تأكدتِ من أن زوجك يكرهك، ليس الحل الأوحد هو الطلاق سيدتي، قبل اتخاذ هذه الخطوة يجب التفكير جيدا، وحتى إن كنتي تسرين على الطلاق فعليك المحاولة مرة أخيرة، فربما هذه النصائح قد تجعل زوجك يحبك وتجعل علاقتك به علاقة إجابية، وإليك بعض النصائح التي تحسن علاقتك بزوجك.

  • جميعنا نعلم أن عملية إعادة حب زوجك لك لست سهلة وخصوصا إن كان زوجك عنيد، ولكن بالتأكيد لديك بعض الأسباب التي تستحق أن تبذلي جهد من أجل إرجاعه إليك، فيجب أن تكونين على أتم الاستعداد لذلك.
  • كوني واضحة جدا مع نفسك، حددي إن كنتِ تحبيه فعلا أم لا، وأيضا هل هو يستحق بذل جهد من أجله، أم لا، وإن كان لديكما أبناء فكري مع نفسك فيهم وفي حياتهم جيدا.
  • هل جربتي الحديث معه؟ وإن كنتي تحدثت معه من قبل، هل تحدثتِ معه بشكل إجابي وبدون إلقاء الاتهامات، سيدتي يجب أن تعلمي أن لكي ينجح الحديث بينك وبين زوجك عليك أولا أن تكوني هادئة جدا لكي يأتي الحديث بثماره، الحديث العقيم كفيل بأصال علاقتكما إلى نهايتها، لذلك يجب التروي والحفاظ على ثباتك الانفعالي إن كنتي تريدي الحفاظ على هذه العلاقة حقا.
  • بعد الحديث معه ستصلي إلى طريق من الاثنين، أما أن يبوح لك بكل شيء ويقول لك أسبابه الحقيقية لتعامله الجاف معك، أو أنه لا يريد الاستمرار في هذه العلاقة، وفي حال أنه صارحك بالأسباب عليك فورا التوقف عن كل شيء يزعجه ويكفي أنه باق عليك وصارحك بكل شيء يزعجه، أما إن فضل الابتعاد فاحترمي قراره، ولكن تحدثي معه في كل شيء بخصوص أولادكما إن كان بينكم أولاد، وهذا ضمانا لحياتهم.
  • عليكم طلب المساعدة، فإن كنتم لا تستطيعون التوصل إلى حل مناسب ولا تريدون الانفصال، فعليك طلب المساعدة من استشاري علاقات زوجية، فهو قادر على فهمكما ومحاولة الوصال بينكم.

لماذا زوجي يكرهني

ليس من الضروري أن يكون الرجل هو السبب في نكد المنزل، من الوارد جدا أن يكون الزوج هكذا بسبب أفعالك أنتي أو بسبب موقف فعلتيه بدون قصد منك، فمثلما تفكرين في لماذا زوجي يكرهني اتجاهه فقط، فكري مرة ماذا فعلت لكي أجعل زوجي يكرهني،و كيف أتأكد أن زوجي يكرهني وللإجابة على هذا السؤال نقدم لك بعض النقاط التي يجب التفكير فيها للتوصل للحل.

الإهمال

إهمالك لزوجك سيدتي قد يودي بعلاقتكم إلى الهلاك، فماذا تنتظري من زوج زوجته تهمله في كل شيء، إهمالك له في علاقتكما الخاصة أو إهماله في مأكله وملبسه وكل شيء، أيضا عدم استماعك لزوجك يعد عدم اهتمام به وبشأنه، الزوج يريد من زوجته الاهتمام به في كل شيء، كوني له صديقة قبل أن تكوني زوجة حتى لا تتركي الفرصة له أن يبحث عن غيرك.

الأنانية

حبك لذاتك فقط ويأتي زوجك من بعدك سبب كافي لتولد شعور الكره لديه اتجاهك، أي زوج يحب أن يشعر أنه أهم شيء في حيات زوجته، لم أقل لك لا تهتمين بنفسك أو شعرك أو مظهرك ولكن اهتمي به أولا ويأتي من بعده كل هذا، لأنك باختصار تفعلي كل ذلك من أجله فيجب أن تشاركيه وتتخذي رأيه في كل شيء يخصك ويخص مظهرك.

تسلط اللسان

الزوجة سليطة اللسان أكثر زوجة تتسبب في كره زوجها لها، الزوج يحب المرأة التي تشعره بأنه هو أمانها، وليس تلك التي ترد عليه الكلمة بالكلمة وتشعره أنه لا يهمها، لم أقل لك أنك لا تدافعي عن نفسك أو ضيعي حقك أمامه، ولكن كل شيء يأتي بالعقل، تناقشي بهدوء وتذكري أنه هو الرجل وأنت السيدة، أي عليك احترامه من أجل أن يبادلك الاحترام.

احترامه في غيابه

الزوجة المحترمة تصون غياب زوجها في كل الأحوال، واعلمي أن هذا يعود إلى تعودك وتربيتك في بيت أهلك، هو له الحق عليك أن تحترمي غيابه وتصونيه، ليس غياب الزوج معناه أنك حرة، عندما يغيب عن المنزل لا يجب عليك التصرف في أي شيء أو الخروج دون اتخاذ رأيه، وفي كل الأحوال عليك احترام رأيه ومناقشته بكل هدوء.

احترام الأهل

احترامك لأهل زوجك دليل على حبك له، تعاملي معهم بكل ود واحترام، حتى إن كانوا هم لا يعاملوك مثل ذلك، تذكري دوما أنك تتعاملين بتربيتك في بيت أهلك، وأن غضب زوجك منك بسبب عدم احترامك لأهله كافي لتولد شعور الكره اتجاهك.