هل يجب صيام العشر من ذي الحجه كاملة، من الموضوعات المهمة والضرورية التي يجب عل كل شخص معرفتها، فهي من الأيام المباركة التي جعلها المولى عز وجل هي الأفضل على باقي أيام العمر بالعديد من الخير والفضل العظيم، ويعابر الصيام في تلك الأيام من أحسن وأجود الأعمال الصالحة التي من الممكن للمؤمن القيام بها، ومقال اليوم يعتني بالإجابة عن ذلك السؤال من أجل تحصيل الأجر والثّواب، فتابعونا.

هل يجب صيام العشر من ذي الحجه كاملة

لا يفترض على المؤمن صيام العشر من هذا الشهر كاملةً ومتجمعة، فالأصل في حكم صيام تلك الأيّام الكريمة أنها عبارة عن سنة مستحبّة تم نقلها عن نبي الله “عليه الصلاة والسلام”.

حيث قالت السيدة حفصة ” رضي الله عنها”: “أربعٌ لم يكُنْ يدَعُهنَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: صيامَ يومِ عاشوراءَ والعَشْرَ وثلاثةَ أيَّامٍ مِن كلِّ شهرٍ والرَّكعتَيْنِ قبْلَ الغَداةِ”.

فإن صامها المسلم جميعها فله الثواب والأجر عند الله عز وجل، وإن صام جزءًا منها وترك بعصها فلا باس عليه ويكتب له الثواب للأيام الّتي صام فيها، والله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر المحسنين.

حكم صيام العشر من ذي الحجة كاملة

يكون من المستحب للمؤمن صيام تلك الأيام كاملةً لما في ذلك من الأجر العظيم عند الله عز وجل، لكن المؤمن إن ترك صيام تلك الأيام المباركة فلا باس عليه في ذلك. لأن صيامها هي عبارة عن سنة وليس أنها فرضًا أو واجبًّا على المؤمن، ولا يحاسب العبد على ترك السنة، لكن من الأحسن للمسلم اتباع سنّة نبي الله ” عليه الصلاة والسلام” لكي ينال بذلك المسلم الأجر الكبير، والله وحده أعلم.

حكم صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

إن صيام تلك الأيام من هذا الشهر من السنة النبوية الشريفة حيث ذكرت السيدة حفصة “رضي الله عنها” أنّ رسول الله “عليه الصلاة والسلام” ما كان يترك صيام تلك الأيام من هذا الشهر إطلاقًا، فإن صامها المسلم حصل على أجرها وإن لم يصمها فلا يوجد حرج عليه بإذن الله عز وجل. ومن الأيام التي يكون من المؤكد استحباب صيامها هو يوم عرفة، أي هو اليوم التاسع من ذي الحجة ومن بعده يكون يوم التروية أي اليوم الثامن، والله وحده أعلم.

فضل صيام العشر الأوائل من ذي الحجة

لقد أوصى نبي الله “عليه الصلاة والسلام” بالإكثار من الأعمال الصالحة في الم الأيام، والصيام يكون من الأعمال الصالحة الّتي استحبها نبي الله للمؤمن. فتلك الأيّام المباركة تكون أحب الأيام إلى الله عز وجل، والعمل الصالح فيها يكون من اعظم الأعمال، يقول الرسول “عليه الصلاة والسلام”: “ما مِنْ أيامٍ العملُ الصالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ مِنْ هذهِ الأيامِ العشرِ فقالوا يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلمْ يرجعْ مِنْ ذلكَ بشيءٍ”.

اقرأ أيضًا: موعد صيام عاشوراء 1444 بالسعودية وتقويم محرم

وبعد أن انتهينا من مقال اليوم الذي كان عن هل يجب صيام العشر من ذي الحجه كاملة، بعد أن سردنا لكم إجابة ذلك السؤال، بالإضافة إلى فضل تلك الأيام، نتمنى أن يكون ذلك المقال نال اعجابكم وافادتكم.