نعرض لكم خلال المقال بعض من أدعية الشفاء حيث يجب على العبد المسلم أن يدوام على عبادة الدعاء، فيجب عليه أن يدعو الله -سبحانه وتعالى- في جميع الأوقات، والمرض يعتبر ابتلاء من الله -عز وجل- ويجب على العبد المسلم أن يرضى ويحمد الله في جميع الأوقات، والمرض يعتبر فرصة بالنسبة للعبد حتى يتقرب من الله -عز وجل- وأن يعمل على تقوية إيمانه وأن يصبر على المرض، كما يجب على المريض أيضًا أن يدعو الله -عز وجل- بالشفاء، فلا يجب على المسلم أن يتوقف أبدًا عن عبادة الدعاء، فهي من أهم العبادات، ويجب العلم أنه من الأولى والأفضل أن يدعو العبد المسلم الله -عز وجل- بالأدعية التي وردت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في السنة النبوية.

دعاء للمريض بالشفاء اللهم اشفه شفاء لا يغادر سقمًا هو وكل مريض.
دعاء شفاء المريض مكتوب قصير اللهم اشفها من كل ألم وتعب أنت الشافي المعافي، اللهم اجعل جسدها صابرًا على العلاج.
دعاء الشفاء لصديق اللهم أنت أعلم بحاله منا، اللهم إنا نسألك أن تحفظ صديقي واجعله قرة عين لأهله يا من لا يعجزك شيء.

الدعاء

يجب على العبد المسلم أن يدعو لأخيه المسلم المريض بالشفاء، فالدعاء يعتبر دليل محبة، ويمكن أن يدعو العبد المسلم الله -عز وجل- بكلمات مناسبة طالبًا من الله -سبحانه وتعالى- ما يريد ويتمنى، ولكن الأولى والأفضل أن يقوم العبد المسلم بدعاء الله -عز وجل- بالأدعية التي وردت في السنة النبوية عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وخلال المقال نوضح أدعية من السنة النبوية للشفاء، وكذلك نوضح خلال المقال أدعية أخرى يمكن الدعاء بها للشفاء، ولكن الأفضل والاولى للعبد المسلم هو أن يقوم بالدعاء بالأدعية التي وردت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في السنة النبوية.

دعاء من السنة النبوية للشفاء

الدعاء يعتبر طوق النجاة، فلا يجب على العبد المسلم أن يغفل عن عبادة الدعاء أبدًا، فيجب أن يدعو الله -عز وجل- في جميع الأوقات، فعندما يكون الإنسان مريضًا يجب أن يلجأ إلى الله -عز وجل- ويدعوه بالشفاء -فالله عز وجل- هو الوحيد القادر على أن يشفي عباده، ويجب أن يدعو العبد المسلم الله -عز وجل- بالأدعية التي وردت في السنة النبوية اقتداءًا برسول الله -صلى الله عليه وسلم- حيث يجب على العبد المسلم أن يقتدي برسول الله -صلى الله عليه وسلم- والأولى والأفضل هو الدعاء بالأدعية التي وردت في السنة النبوية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:

كذلك عن ابن عباس رضي الله عنهما، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (1).

كذلك (2) [صحيح مسلم].

(3). [صحيح مسلم]

أدعية شفاء للمريض

كذلك يمكن للعبد المسلم أن يدعو الله -عز وجل- بكلمات مناسبة طالبًا ما يريد ويتمنى، ولا يلزم عليه التقيد في صيغة دعاء محددة، ولكن يمكنه استخدام كلمات مناسبة وصيغة مناسبة لدعاء الله -عز وجل- ويطلب ما يريد، ويمكن أيضًا أن يردد الأدعية المذكورة في هذه الفقرة، وكذلك يمكنه ترديد غيرها من الأدعية المباحة ولا يلزمه ترديد هذه الأدعية على وجه الخصوص:

اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى أن تشفيه يا رب العالمين، يا أرحم الراحمين إنك على كل شيء قدير.

كذلك اللهم إني أسألك من عظيم لطفك أن تشفيه وتمده بالصحة والعافية.

اللهم يا رب الناس اشفه أنت الشافي، لا إله إلا أنت يا رب العالمين إنك على كل شيء قدير.

أدعية شفاء للأم

كذلك لا يلزم المسلم أن يستخدم صيغة محددة لدعاء الله -عز وجل- ولا يلزمه أن يردد الأدعية الموضحة على وجه التحديد، بل يمكن للعبد المسلم أن يختار كلمات وصيغة مناسبة لدعاء الله -سبحانه وتعالى- بأن يرزقه ما يتمنى ويريد، ونوضح لكم في الآتي أدعية من الممكن أن يرددها العبد المسلم ويمكنه أيضًا أن يردد غيرها من الأدعية المباحة:

اللهم إني أسألك أن تشفي أمي وأن تغرس في نبضها للراحة، واجعل في جسدها العافية التي لا تفارقها يا الله.

كذلك اللهم ألبس أمي ثوب العافية والصحة يا أرحم الراحمين.

يا من تستجيب الدعاء يا أكرم الأكرمين اشف أمي ورد لها صحتها، اللهم ردها إلينا سالمة.

كذلك اللهم إني أستودعك من هي أعز علي من نفسي، اللهم ارفع عنها البلاء يا مجيب الدعاء.

دعاء شفاء مكتوب

كذلك دعاء الله -عز وجل- من أهم العبادات التي يجب أن يحرص المسلم على تأديتها، ولا يجب عليه أن يغفل عنها أبدًا، ويمكنه أن يردد هذه الأدعية أو غيرها من الأدعية المباحة، فلا يلزمه ترديد هذه الأدعية على وجه التحديد بل يمكن أن يدعو العبد المسلم الله -عز وجل- بكلمات وصيغة مناسبة طالبًا من الله -سبحانه وتعالى- ما يريد:

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك.

كذلك اللهم إني أسألك أن تشفيه شفاء لا يغادر سقمًا وسائر مرضى المسلمين.

أدعية شفاء مكتوبة

كذلك لا توجد صيغة محددة يجب أن يرددها العبد المسلم في دعائه لله -سبحانه وتعالى- بل يمكن للعبد المسلم أن يختار كلمات وصيغة مناسبة ليدعو الله -عز وجل- بالأمور التي يريدها، وفي الآتي نعرض لكم أدعية من أدعية الشفاء، ولكن لا يلزم ترديد هذه الأدعية على وجه التحديد بل يمكن أيضًا ترديد غيرها من الأدعية المباحة:

اللهم يا مسهل الشديد، وملين الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كل يوم في أمرٍ جديد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك ندفع ما لا نطيق فاللهم ادفع عن المسلمين ما لا يطيقون، واغفر لهم ما لا يعلمون، واشفهم شفاءً لا يغادر سقمًا يا رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم.

كذلك لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

كما الحمد لله الذي لا إله إلا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه، اللّهم آمين.

كذلك يا الله يا رحمن يا رحيم اللهم اكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزك الذى لا يُضام، واكلأه فى الليل وفى النهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجائه يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين.

كما اللهم يا من تعيد المريض لصحته وتستجيب دعاء البائس، اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيه، اللهم إنا نسألك باسمك الشافي أن تعفو عنه وتشفيه، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك إنك على كل شيء قدير.

أدعية للشفاء

كذلك يمكن للعبد المسلم أن يردد هذه الأدعية، ولكن ليست هذه الأدعية على وجه التحديد، بل يمكن ترديد غيرها أيضًا من الأدعية المباحة:

كما اللهم نسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيه وتعافيه بحولك وقوتك.

أيضًا  يا أرحم الراحمين يا مجيب دعوة السائلين. اللهم يا من تعيد للمريض صحته، و يا من تستجيب دعاء البائس الضعيف، أسألك أن تشفيه وتلطف بجسده وتكتب له الشفاء العاجل يا أكرم الأكرمين.

أيضًا يمكن أيضًا ترديد دعاء: اللهم نسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيه وتعافيه بحولك وقوتك.

كما اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفه شفاء لا يغادر سقمًا، اللهم ألبسه لباس الصحة والعافية يا رب العالمين.

أيضًا اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصّحة والعافية. اللهمّ ألبسه ثوب الصّحة والعافية، عاجلًا غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين.

دعاء من أدعية الشفاء

كذلك يمكن للعبد المسلم أن يدعو الله -عز وجل- أن يشفيه، ولا يلزمه لذلك صيغة محددة، ولكن يمكنه أن يقوم بانتقاء كلمات وصيغة مناسبة لدعاء الله -سبحانه وتعالى- ولكن في بعض الحالات قد لا يتمكن الشخص من إيجاد الكلمات.

لذلك نوضح في الآتي أدعية من أدعية الشفاء، ولكن يجب العلم أنه لا يلزم ترديد هذه الأدعية على وجه الخصوص بل يمكن أيضًا ترديد الأدعية الأخرى المباحة:

كذلك يا الله الواحد الأحد الفرد الصمد، اللهم اشفني شفاء لا يغادر سقمًا.

كما اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك أن تشفيني.

كما اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا أن تمن علينا بالشفاء العاجل.

كما اللهم اشفني واشفي مرضى المسلمين، اللهم يا من تستجيب دعاء البائس، ويا من تعيد المريض لصحته، اشف كل مريض.

كما اللهم لا تدع لي جرحًا إلا داويته، ولا ألمًا إلا سكنته، وألبسني ثوب الصحة والعافية.

كذلك اللهم اشفني وعافني واشملني بعفوك ومغفرتك، اللهم تولني وارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين.

الأسئلة الشائعة

دعاء للنفس بالشفاء؟

اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كل شيء أن تشفيني شفاء لا يغادر سقمًا، وعافني واعف عني وتولنا برحمتك يا أرحم الراحمين.

من الأدعية للمريض؟

كما اللهم اشفها من كل ألم وتعب أنت الشافي المعافي، اللهم اجعل جسدها صابرًا على العلاج.

كما إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال أدعية الشفاء ويجب العلم أن الأولى أن يدعو العبد المسلم الله -عز وجل- بالأدعية التي وردت في السنة النبوية عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم، كما يجب على المسلم أن يقتدي برسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وكذلك يجب على العبد المسلم أن لا يغفل أبدًا عن عبادة الدعاء وذكر الله -سبحانه وتعالى-.

المصادر[+]