مقدمة عن الشعر

الشعر هو شكل من أشكال الفنون الأدبية التي يتم فيها استخدام الجماليات والصفات بدلًا من المعنى الواضح، ولقد برز الشعر في الوطن العربي منذ قديم الزمان وتميز بأنواعه والمصطلحات التي تم استخدامها فيه، لذا قررنا من خلال موقعنا أن نشارك معكم مقدمة عن الشعر.

مقدمة عن الشعر

الشعر هو كلام يعتمد على نوع خاص من الموسيقى تسمى الموسيقى الشعرية، حيث يعتمد الكلام في الشعر على وزن دقيق جدًا، ويقصد من الشعر  فكرة عامة تصف الفكرة الرئيسية وتوضحها، والشعر هو ما يحمل معاني عميقة تؤثر في الإنسان عند قراءتها.

أقرأ أيضًا: قصيدة عن يوم الطفل الفلسطيني

مقدمة جميلة عن الشعر

يحتوي الشعر على أهداف مثل الترغيب والتنفير ويوجد نوع من الشعر يسمى المنثور حيث يكون كلام بليغ بفقد الوزن لكنه يكون مؤثر، ويحتوي الشعر على خمسة عناصر وهي العاطفة مثل الفرح والحزن والحب، والفكرة مثل الأفكار التي تم إضافتها للشعر منق بل الشاعر، والخيال الذي لا يرتبط بالواقع، والأسلوب الذي يكون الطريقة التي تم بها كتابة القصيدة، والنظم التي تكون الألفاظ الشهرية في الشعر.

أقرأ أيضًا: تعريف الشعر

مقالات ذات صلة

أغراض الشعر

أغراض الشعر هي عبارة عن الموضوعات التي يتناولها الشاعر في القصيدة ويبدأ في الكلام عنها وهي ما يلي:

  • الوصف: هو استخدام كلمات شعرية من قبل الشاعر حتى يصف موقف أو مشهد معين، قد يكون هذا الوصف طبيعي مثل جمال محبوبة الشعار وبلدته أو وصف مكان مثل بيته.
  • المدح: من الأغراض القديمة في الشعر حيث يستخدمه الشاعر لوصف الصفات الجيدة والحميدة للشخص الذي تم مدحه، وقد يبالغ بعض الشعراء في المدح حتى يحصوا على الثناء من الممدوح.
  • الهجاء: هو نوع من الكلام يستخدمه العرب قديمًا لوصف شخص بصفاته السيئة بأقبح الأوصاف.
  • الرثاء: هو نوع من الشعر يكون عبارة عن مجموعة من الكلام الجيد الذي يتم استخدامه لمدح الشخص الميت ذو المكانة الاجتماعية مثل الحكّام والشيوخ والقادة.

أقرأ أيضًا: عبارات عن الشجر تويتر

من خلال هذه المقدمة الشاملة التي تحتوي على كافة التفاصيل التي تخص الشعر، نكون تعرفنا على الشعر الذي يعد من أول فننون الأدب في التاريخ، والذي يبين لنا أحوال العرب قديمًا وثقافتهم وحياتهم اليومية التي نسجوها بين سطور شعرهم.

زر الذهاب إلى الأعلى